-->

شرح درس السلام قراءة للصف الثاني الثانوي

شرح درس السلام قراءة للصف الثاني الثانوي

    التعريف بالكتب عثمان عبد الحميد تويه كاتب مصري ولد في 19 سبتمبر 1915 م وتوفي 1980 م ، عمل وكيلا لوزارة الثقافة ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للفنون والآداب، ومن مؤلفاته: " حيرة الأدب في عصر العلم "، " السلام وجائزة السلام "
    السمو ضو | قصة الحروب منذ نشأة الخليقة إنما هي قصة سلطان متغطرس (متکبر ، متجير ، متعجرف ، متعاظم) ، أو مجنون يريد أن يشبع غروره (أي ارضی زهره وفخره وكبرياءه على حساب شماء الناس وأرواحهم ، ولكنه الطموح الإجرامي الذي لا يقف عند حد سال أحد الفلاسفة الإسكندر الأكبر م ندوة بعنفت شنا مانا تنوي أن تفعل | * أغزو فارس . * وبعد فارم ؟* أغزو مصر ربة مصر ** أغزو العالم . وبعد العالم ** أستريح واستمتع . فسأله الفيلسوف : وماذا يمنعك أن تستريح وتستمتع الأن؟ ولكن الإسكندر لم يسترح ولم يستمتع ، لا في الوقت الحاضر ، ولا في أي وقت من الأوقات و نقد دهمته الحمى وهو محموم بمطامعه (أي مشغول بتحقيق أطماعه) في غزو العالم ، فمات ببابل دون أن يحقق شيئا لنفسه ولا لأمته ، فما أسوأ الطمع ! وما أقدح ثمن الغرور! وليس معنى هذا أننا دعاة استسلام ، أو دعاة تهدئة كما يقولون حين يشيرون - ناديا . إلى دعاة الهزيمة : حاشا لنا ذلك (أي براءة لنا من ذلك ، وإنما نحن لا نؤمن بالحرب التي لا تحقق غيري الدمار ، وسفك الدماء ، وإهدار الموارد والكرامة الإنسانية وإشباعا لهوايات مجنونة عند بعض الحكام والزعماء وإننا إذ ندين (نشجب ، تندد ، نجزم) هذا الفريق من الحكام أو الزعماء تشعر بالإكبار الحق الموت الإنسان دفاعا عما يؤمن به من قيم ومبادي . فما أنبل هؤلاء البشر! ولقد روى التاريخ الاف الأمثلة على ذلك ؛ قند تجرع سقراط كاس السم ، وقبلت جان دارك أن تحرق ، وأقدم على الموت في فروسية رسالة ملايين من البشر العاديين خلال الحروب التي استمرت عدة قرون ، فأعظم بتلك الأمثلة الرفيعة النبيلة وهذه الحروب في مجموعها قد تمثل إقبال النار على الانتحار ، لكنها كانت تنطوي (تشتمل ، تتضمن أيضا على شيء من البطولة ، شيء من الليل ، شيء يكاد يرفع الرجل العادي منا إلى أعلى الدرجات إن أعظم حب ينطوي عليه قلب الإنسان أن يضحي بالروح من أجل صاحبه ووطنه ، فهذه المشاهد من قصة الإنسان تبعث فينا النهب واليونير ، والعجب والرثاء إ ولكننا إذا استطعنا اجتناب خطر الحرية التي تهدد البشر ، تلك الخطر المشجع (الماساوي ، الكارثي) ، فإن الأجيال التي ستحيا في عالم تحرر من الحرب ستضر في قليل القرون إلى النصب التذكارية لقتلى
    الحروب الكبرى في التاريخ بشعور يختلط فيه الكبرياء بالحزن ، والإعجاب بالرئاء ، ولسوف | تذكرها إذا أمسى المساء وأصبح الصباح ! إلا تحية النهار لكننا لا تخشى الليل ، وتحب السلام ولا تخشى الحرب وعلينا أن نسهم بكل جهودنا في أن تستخدم الطاقات التي أودعها الله الكائنات استخداما يعود بالخير على الإنسانية ، لا بالشمار وهناك أمر يجب أن نأخذه مأخذ اليقين (الحق المؤكد هو انه إذا قام نزاع في العالم فلن يكون أمام أي جانب من الجانبين المتنازعين فرصة للنصر. بالمعنى الذي يفهم من هذه الكلمة و فالحرب العلمية إذا أطلق لها العنان (أي تحررت من القيون) فأغلب الظن أنها لن تدع أحدا على قيد الحياة و ليس أمام النوع البشري إلا أن يختار واحدا من التين : إما السلم عن طريق الاتفاق ، أو السلم عن طريق الموت الشامل ! فالمسلم والمسيحي واليهودي سواء في إيثارهم (تفضيلهم) للحياة على الموت . لهذا فإن الخطر الذي يهدد بفناء الجنس البشري وموت كل حيوان يحيا على الأرض . يجب أن تتصدى له تواجه ، تجابه * تتحاشى ، تتجنب البشرية بشجاعة
    . لشاه : وجود و بداية بلا نهاية الخليفة : المخلوقات ، البرية ج الخلائق- سلطان : حاكم ج سلاطينه متغطرس : منكر ، مجبر ، متعجرف ، متعاظم * متواضع . يشبع غررره : أي ارضي زهوه وفخره - كبرياءه : ألفة ، عزة نفس الطموح : التطلع. حد : نهاية ج حدوده اغزر : أهجم ، أجتاح - أستريح : أهدأ، أخلد للراحة ، أسكن لا أتعب. استمتع : الحد ، أتنعم. دهمته : فاخانه ، با هنئه مطامع : م مطمع وهو كل أمل فيما يبعد الحصول عليه. محموم بمطامعه : أي مشغول بتحقيق أطماعه أسوأ : أردأ به أحسن. أفدح : أبهظ ، الثقل به أهون۔ دعاة : م داعي ، وهو من يحث على فعل شيء- استسلام : خضوع ، إذعان ، انقياد * مقاومة. تهدئة : تسكين ، تخفيف * إشعال ، تأجيج- تأدية : تهذیا۔ حاشا: براءة لنا من ذلك. سفك الدماء : إهدارها * حقنها. اهدار : تضييع الموارد : مصادر الدخل الكرامة : عزة النفس ، الشرف إشباعا : ملا. هوايات : رغبات- ندين : تشجب ، تقدد ، نجزم- الإكبار : الإجلال ، التعظيم * التحقير - أنبل : أشرف ، أكرم ، ارفع ج تيل- تجرع : شربه ببطء ، رشف ، مص. أقدم على المرت: أقبل عليه لا أدير. فروسية : شجاعة ، بطولة بسالة : شجاعة الرفيعة : السامية * الرضيعة، تنطوي : تشتمل ، تتضمن- التيل : الشرف * الرضاعة المهابة : الاحترام ، الإجلال. التوقير : التبجيل ، الاحترام - الأجاب: التحاشي ، التلاقي ، الابتعاد. المفجع : المأساوي ، الكارثی- قابل القرون : القرون الماضية * لاحق القرون النصب التذكارية : التماثيل ، اللوحات التذكارية يختلط : يمتزج. نعيد : تشارك. نزاع : قتل و عراك ، صراع ، خصام. العنان : سير اللجام الذي تمسك به النابة ج أجنة، غن أطلق لها العنان : أي حررها من القيود. سواء : متساويان ، شبیهان ، متماثلان ج أنواء ، سواسية. ایثار : تفضيل * أثرة ، أنانية. فناء : هلاك ، نماز ، نمار * خلوده الجنس : النوع ج الأجناس ، الجلوسه تتصدی: تواجه
    لتحميل شرح الدرس كامل من هنا

    حمل الدرس كامل من هنا



    مجنون نت
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مقالات واخبار .

    إرسال تعليق